مركز المراقبة يدخل حيز الخدمة في جامعة باتنة 2

مركز المراقبة يدخل حيز الخدمة في جامعة باتنة 2
17-11-2022
Centre de Surveillance IP

تعزز النظام الأمني لجامعة باتنة 2 بمركز للمراقبة التقنية بهدف المتابعة وإدارة وتنظيم واستخدام نظم أجهزة التحكم لمدة 24/24 ساعة وتحليل البيانات التي توفرها الكاميرات، وذلك لرصد أي مخالفات أمنية أو تجاوزات على مستوى القطب الجامعي وكشف مرتكبيها وحفظ الأمن والنظام العام.
يتكون هذا النظام من 300 كاميرا تضمن التغطية الكاملة والشاملة عبر نقل الصور للرصد عن مسافات بعيدة وقصيرة من أجل ضمان سلامة المنشآت والمباني من داخل وخارج الحرم الجامعي والمزود بعدسات تقريبية تظهر كافة تفاصيل الأفراد وتحركاتهم وحتى ترقيم السيارات.


وحسب الأستاذ عبد الحميد دخينات رئيس مركز تقنية المعلومات الذي أشرف على وضع هذا المشروع قيد الخدمة فقد عمل طاقمه عليه لمدة عامين ونصف من الأشغال المتواصلة ويعد نفسه المعمول به في المراكز الأمنية والمطارات وهو الأول من نوعه في الجامعات الجزائرية. وهذا المشروع له آفاق واعدة سواء في الجانب التقني أو البيداغوجي وكذلك البحث العلمي ومجالات استخدامه الواسعة خاصة في مجال الذكاء الاصطناعي والإلكترونيك.


وفي الأمور التقنية فقد أوضح الأستاذين دخينات ونزار بأن هذا النظام مزود بالمواصفات الفنية الخاصة بمختلف معدات المراقبة والتحكم بنظام خوادم مركزي لتسيير كافة المعطيات وإرسال التنبيهات، كذلك يمكن إدارته وتشغيله انطلاقا من الأنظمة التليفونية وشبكة الاتصالات عبر متابعة ما يطرأ في أنظمة التحكم. وهو بمثابة نظام مركزي متكامل يستقبل البث الحي من جميع أجهزة المراقبة المرئية المنتشرة في الجامعة، ويعرضها في نظام تكاملي يوفر الإنذارات الذكية وسرعة الوصول إلى الأحداث.

وثمن مدير الجامعة الأستاذ حسان صمادي هذا المكسب التقني الهام الذي تعززت به الجامعة شاكرا لجهود الطاقم العامل في مركز تكنولوجيا المعلومات، مضيفا بأنه لا بد من تكوين طاقم تقني متخصص للإشراف على المتابعة في المركز لضمان احترافية أكثر في المتابعة الآنية للأمن في الجامعة وتطوير معايير المراقبة وتحليل البيانات لحفظ النظام العام في الجامعة وفق وثيقة معايير معتمدة وذلك لإكمال التوجه الاستراتيجي لتوفير التغطية الداخلية والخارجية في القطب الجامعي وإدارتها بتكنولوجيا حديثة قادرة على التكامل المستقبلي والتعامل مع الأحداث اليومية بدقه وسرعة وكفاءة عالية.