حفل إختتام السنة الجامعية 2017/2018

حفل إختتام السنة الجامعية 2017/2018 لجامعة الشهيد مصطفى بن بولعيد

 

 

 

   اختتمت يوم الثلاثاء الثالث من جويلية السنة الجامعية لجامعة الشهيد مصطفى بن بولعيد بمركز البحث العلمي في مراسيم طبعها جو بهيج من الفرح والتكريمات، ميزها حضور مميز للسلطات المحلية الرسمية يتقدمها والي ولاية باتنة ووفد من المجتمع المدني والعسكري للولاية ووسائل الإعلام.

 

   استهل الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ليرفع النشيد الوطني من أداء كورال الجامعة. وتنطلق مراسيم الحفل بخطاب مدير الجامعة الدكتور طيب بوزيد، وخطاب والي ولاية باتنة السيد عبد الخالق صيودة، كما أعلن مدير الجامعة عن تسمية دفعة هذا العام باسم الدكتور المرحوم عبروق مدني وتم عرض شريط فيديو ملخص لمسيرته.

   لتنطلق فيما بعد سلسلة التكريمات للطلبة المتفوقين في تخصصاتهم في جميع الأطوار (ليسانس، ماستر، دكتوراه) والطلبة المستفيدون من منح دراسية. ليكرم فيما بعد الأساتذة الذين تم ترقيتهم لدرجة أستاذ محاضر أ وأستاذ التعليم العالي. كما حظي كل من الأساتذة: بوقشال نور الدين، نجاي محمد الصالح، ومخلوفي الهاشمي بتكريم خاص نظيرا للمجهودات التي قدموها للجامعة طوال مشوارهم فيها.

 

 

 

 

 

 

   وعلى هامش الحفل نظم طلبة قسم الإلكترونيك معرضا خاصا لمعداتهم. وتم عرض ربورتاج ملخص لأهم الفعاليات ومختلف الأحداث والنشاطات التي شهدتها الجامعة.

 

 

    وكما جرت العادة في مراسيم الاختتام بجامعة باتنة 2 تعددت أوجه الإحتفال بالإحتفاء بالثقافة والقراءة والرياضة والفن، حيث تم اختيار كتابين ليكونوا بمثابة هدية للمكرمين لكل من الكاتب أحمد بجاوي والكاتبة جميلة فلاح التي كانت ضيفة الشرف. وكرم فريق وفاق عين التوتة لكرة اليد المتوج بكأس الجمهورية، وحضر الحفل أيضا طلبة من دولة فلسطين،

 كما شارك الطالب الشاب أسامة قاسمي بلوحة تشكيلية قدمت كهدية للوالي. وتخللت هذه الأجواء وصلات غنائية من أداء كورال الجامعة لنادي OneCity. ليختتم الحفل في الأخير بأخذ صور تذكارية جمعت الوالي والمدير وجميع المكرمين من طلبة وأساتذة.