إحياء الذكرى الواحدة و الستون -61- لعيد الطالب المصادف ليوم 19 ماي 2017

 

       أحيت جامعة الشهيد مصطفى بن بولعيد باتنة 2 الذكرى الواحدة والستون ليوم الطالب الموافق ل  19 ماي  1956 بتنظيم يوم اعلامي تحسيسي حول: "آليات إنشاء، مرافقة المؤسسات وحماية الملكية الفكرية الصناعية". بمشاركة كل من دار المقاولاتية لجامعة باتنة 2، ومشتلة المؤسسات لولاية باتنة على مستوى المكتبة  المركزية التي شهدت معرض شارك  فيه كل من:

  • مشتلة المؤسسات باتنة
  • الوكالة الوطنيةلدعم تشغيل الشباب ANSEJ
  • الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر ANGEM.
  • الصندوق الوطني للتأمين على البطالة CNAC
  • غرفة الصناعة التقليدية والحرف
  • دار المقاولاتية
  • الوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث وتطوير التكنولوجيا ANVREDET
  • صندوق ضمان القروض للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة FGAR
  • بعض المؤسسات الشبانية الناجحة:
  • مؤسسة إنتاج الزيوت الطبيعية
  • مؤسسة إنتاج العسل والزعفران
  • مؤسسة إنتاج رقائق البطاطا وخل التفاح
  • مؤسسة إنتاج الحليب
  • مخبر تحاليل التربة
  • مكتب خدمات الإعلام الآلي
  • مؤسسة إنتاج القوالب البلاستيكية
  • مؤسسة إنتاج مواد شبه صيدلانية
  • مؤسسة إنتاج الحلويات
  • مكتب الدراسات المعمارية
  • مؤسسة إنتاج قطع الغيار البلاستيكية

        ونظمت هذه التظاهرة لجملة من الأهداف أهمها تحسيس الطلبة بأهمية إنشاء مؤسسة إقتصادية، التعريف بمختلف آليات الدعم والمرافقة، تقديم تجارب بعض المؤسسات الشبانية الناجحة وربطها بالبحث العلمي وتشجيع الطلبة بأهميته.

       شهد هذا اللقاء مداخلة لمدير الجامعة  السيد الطيب بوزيد والتي تضمنت كلمة الإفتتاح والترحيب بالحضور وتثمين هكذا فعاليات من شأنها النهوض بالبحث العلمي والفكري وتطويره، كما قدم السيد عبد الحفيظ بلمهدي مدير المعهد الوطني للملكية الصناعية محاضرة قيمة تمحورت حول كيفية الحصول على براءة الإختراع وتسجيل علامة تجارية والحفاظ على الملكية الفكرية والصناعية، ليقدم فيما بعد مدير مشتلة المؤسسات لولاية باتنة مداخلة تضمنت التعريف بالمشتلة ودورها في مرافقة أصحاب المشاريع والمؤسسات الجديدة وحاملي الأفكار الإبداعية وتقديم كافة الخدمات اللازمة لهم من استقبال، توجيه، مرافقة، ومتابعتهم قبل وبعد إنشاء مؤسساتهم، كذلك تقديم الإستشارة في مختلف الميادين من قانون، مالية ومحاسبة، تجارة وتسيير.

     وفي الأخير انبثق عن هذا اليوم التحسيسي كنتيجة عملية إمضاء إتفاقيات شراكة بين الجامعة ومشتلة المؤسسات لولاية باتنة من جهة، والمعهد الوطني للملكية الصناعية من جهة أخرى. كذلك تأسيس مركز دعم في التكنولوجيا والتطوير CATI  الذي ستحتضن مقره جامعة باتنة 2 بهدف تقريب الطالب والباحث وتشجيع البحث العلمي، كذلك مرافقة الباحث أو الطالب المخترع في مراحل كيفية إنشاء وتطوير مراحل فكرته والحفاظ عليها.